الأخبار

بالتعاون مع شرطة اسكوتلانديارد لندن النيابة العامة في أبوظبي تنظم ورشة عمل لأعضاء النيابة العامة

نوفمبر.2010.22

بالتعاون مع شرطة اسكوتلانديارد لندن النيابة العامة في أبوظبي تنظم ورشة عمل لأعضاء النيابة العامةبدأت في أبوظبي أمس الاثنين ورشة عمل حول إدارة التحقيق في الجرائم المالية وقضايا غسيل الأموال وتمويل الإرهاب التي تنظمها النيابة العامة في أبوظبي  بالتعاون مع شرطة اسكوتلانديارد لندن.

وتستمر الورشة التي يشارك فيها جميع أعضاء النيابة العامة في إمارة أبوظبي أربعة أيام بمدينتي أبوظبي والعين حيث تركز على موضوعات متخصصة بقضايا الجرائم المالية مثل غسيل الأموال وتمويل الإرهاب. ويحاضر في الورشة عدد من الخبراء البريطانيين بأكاديمية الجريمة بشرطة اسكوتلانديارد لندن.

 

وأكد سعادة المستشار يوسف سعيد العبري القائم بأعمال النائب العام لإمارة أبوظبي أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، رئيس دائرة القضاء، يولي اهتماماً كبيراً لتأهيل أعضاء النيابة العامة حتى يكونوا قادرين على مواجهة التحديات المعاصرة والمستقبلية وفقاً لاستراتيجية دائرة القضاء.

ولفت إلى أن انعقاد الورشة يأتي من منطلق حرص النيابة العامة على تبادل الخبرات والتقنيات مع الدول الصديقة في مجال مكافحة الجرائم المالية بشتى أنواعها والتعاون مع المجتمع الدولي بما يسهم في الحفاظ على الانجازات الكبيرة التي تحققت والتعاون فيما بينهما لمكافحة الجرائم المالية وتبادل الخبرات والممارسات ذات الصلة ودعم الجهود الدولية لمكافحة تلك الجرائم.

وأضاف أن الورشة تعد فرصة ثمينة للاستفادة من الخبرات والتجارب البريطانية في هذا المجال من خلال التدريب التفاعلي والحوار والنقاش. وأوضح أن ورشة العمل هدفت إلى تأهيل وكلاء النيابة العامة للتعرف على أنواع الجرائم المستحدثة وعناصرها وسبل التصدي لها عبر الإجراءات القانونية والقضائية.

وأكد العبري على أن دولة الإمارات هي من أوائل الدول التي أرست الأطر القانونية والمؤسسية والتنظيمية والرقابية لمواجهة الجرائم المالية كما تولى اهتماماً كبيراً للتعاون مع الجهود الدولية في هذا الشأن ودعمها.

وتناولت أوراق العمل موضوعات عديدة أهمها إدارة استراتيجية التحقيق الشامل في قضايا غسيل الأموال واستخدام التحليل الجنائي من منظور قضائي واستخدام الأدوات البحثية ونظام مكافحة غسيل الأموال في الدولة وتعريف وتوضيح مفاهيم غسيل الأموال والجريمة المنظمة وطرق إثبات جريمة غسيل الأموال وتسليم المتورطين فيها وتجارة الأسلحة الدولية غير المشروعة وتمويل الإرهاب. وكل ذلك يأتي في ظل التطورات والثورة العلمية والتقنية التي أدت إلى ظهور جرائم مستحدثة أصبحت تشكل تحدياً أمنياً كبيراً للمجتمع.

واشتملت ورشة العمل على عدد من الموضوعات المهمة والمحاور الأساسية لنوعيات من القضايا التي يتم التعامل معها في الآونة الأخيرة في المملكة المتحدة  كجرائم غسيل الأموال وجرائم تمويل الإرهاب وجرائم الفساد وتجارة الأسلحة غير المشروعة.

وقدم الخبير البريطاني بيل ديوارنت، المحاضر في وحدة التحقيقات المالية المركزية بشرطة اسكوتلانديارد لندن محاضرة تناولت قضايا الاحتيال المالي التجاري المعقدة وجرائم الفساد بحسب رؤية وحدة التحقيقات المالية المركزية لدى شرطة لندن.

كما قدم الخبير مارك هيوت، المحاضر في أكاديمية الجريمة بلندن، محاضرة تناولت تحقيقات مصادرة الأصول غير القانونية وقضايا غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقد ألقت المحاضرات والمداخلات خلال الورشة الضوء على الرؤية البريطانية الشاملة في مسألة الجرائم المالية كغسيل الأموال وتمويل الإرهاب وكيفية استخدام التحليل الجنائي والأصول الخفية في العقارات خارج الدولة بما في ذلك التوجهات القضائية الحالية وكذلك التشريعات الموجودة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي والتحقيقات الجنائية في غسيل الأموال وإدارة استراتيجية التحقيق الشامل.

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017