الأخبار

النيابة العامة في أبو ظبي تحيل خادمة للمحاكمة بتهمة قتل رضيعها بعد ولادته في حمام المستشفى

 29 أكتوبر 2012

أحالت النيابة العامة في أبو ظبي خادمة من الجنسية الأفريقية إلى محكمة الجنايات لمحاكمتها بتهمة قتل وليدها الذي أنجبته من علاقة غير شرعية عمداً بعد ولادته مباشرة، بالإضافة إلى تهمة الزنا. مع استمرار حبس المتهمة على ذمة القضية.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن المتهمة كانت قد حملت في بلدها من خلال علاقة غير شرعية، وذلك قبل وصولها للدولة في فبراير الماضي، ولم تكن كفيلتها تعلم بحملها. وفي الليلة السابقة لجريمة القتل، شعرت المتهمة بآلام شديدة في البطن، فأخذتها كفيلتها إلى المستشفى وتم إعطائها دواء للمعدة بناء على الأعراض التي أخبرت بها الطبيب، وفي يوم الواقعة، عاودتها الآلام بوتيرة أشد، فاستغاثت بكفيلتها التي  لاحظت وجود نزيف شديد لديها فأسرعت بنقلها للمستشفى، وقبل توقيع الكشف الطبي عليها دخلت إلى دورة مياه المستشفى حيث وضعت مولودها، وفور نزوله قطعت الحبل السري، وطوقت عنقه بكلتا يديها حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، ثم وضعته في سلة مهملات دورة المياه وخرجت للكشف عليها.

وعند قيام عامل النظافة بعملية تنظيف دورة المياه بعد خروجها منها مباشرة، عثر على جثة الرضيع وتم تسليمها للطبيب الذي لاحظ وجود تجمع دموي حول عنق الطفل وعلامات على الصدر فقام بإبلاغ السلطات.

 وفي أقوالها أمام النيابة اعترفت المتهمة تفصيلياً بجريمتها وقررت أنها ارتكبتها تجنباً لوقوعها في الفضيحة والعار في حال عادت إلى بلدها وقد أنجبت سفاحاً. كما أكدت كفيلة المتهمة في أقوالها أنها لم تكن تعلم بحمل خادمتها عندما أحضرتها إلى الدولة لتعمل في منزلها قبل ثمانية أشهر، وأنها فوجئت بحدوث نزيف لها يوم الحادث لتتبين بعد نقلها للمستشفى أنها كانت حامل وأنها وضعت طفلها في دورة مياه المستشفى.

ومن جهة أخرى أكد تقرير الطب الشرعي أن الطفل المجني كان على قيد الحياة عند ولادته، وأنه توفي بعد ذلك مباشرة بإسفكسيا الخنق، موضحاً أن الواقعة حدثت بشكل مطابق للتصوير الوارد في اعترافات المتهمة، وبناء على ذلك وجهت النيابة العامة تهمتي القتل العمد والزنا للمتهمة وأحالتها للمحاكمة.

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017