الأخبار

ألغت القصاص بعد تنازل أولياء الدم

استئناف أبوظبي تحكم بالسجن 6 سنوات والإبعاد على أسيوي قتل زميله

أبوظبي 28 يناير 2013

ألغت محكمة استئناف أبوظبي خلال جلستها اليوم الحكم الصادر بالإعدام على أسيوي قصاصاً بدم زميل له في العمل من نفس جنسيته، وذلك لتنازل أولياء دم المجني عليه عن حقهم في القصاص، وقضت مجدداً بالحكم تعزيرياً على المتهم بالحبس ثلاث سنوات عن جريمة القتل، مع إدانة المتهم بممارسة لفاحشة ومعاقبته عليها بالسجن ثلاث سنوات والإبعاد عن الدولة بعد تنفيذ الحكم.

أوضحت دائرة القضاء في أبوظبي أن طول مدة التقاضي والتي استمرت على مدى ثلاث سنوات أسهمت في الحد من غضب أولياء دم المجني عليه وموافقتهم على التنازل عن القصاص لدم ولدهم، في حين أنهم كانوا وعلى مدى السنوات الماضية التي تلت وقوع الجريمة مصممين على القصاص بشكل كبير حتى أنهم طالبوا المحكمة مراراً بسرعة تطبيق الحكم لمنع بدأ مسلسل الثأر بين العائلتين. ولكن مع الوقت تراجعت فورة الغضب وتجاوبت أسرة لمجني عليه مع جهود المصالحة، وأشارت الدائرة إلى أن القضية تم إعادتها مرتين من محكمة النقض لتنظر في كل مرة من قبل هيئة مغايرة، وقد أعيدت في المرة الأولى بسبب شكلي وبالتالي لم يتم نظرها من قبل محكمة النقض عندما تم نقض الحكم في المرة الثانية.

وفي تفاصيل القضية أدين المتهم وهو عامل أسيوي بقتل من خلال طعنه وإصابته ب33 إصابة مختلفة تضمنت عدد من الطعنات بالسكين، كما أصيب المتهم بجرح قطعي في كف يده. وكان المتهم قد اعترف بجريمة القتل وأكد أنه كان في حالة دفاع عن النفس، حيث أن المجني عليه اتصل فيه وطلب منه الخروج برفقته ثم فوجئ وهو يشهر السكين بوجهه، إلا أن المتهم نزع السكين منه مما أدى إلى جرح قطعي أدي إلى انقطاع الوتر في كف يد المتهم وفق تقرير الطبيب الشرعي، وأضاف المتهم أن المجني عليه أصر على اللحاق به، فما كان للمتهم إلا مواجهة المجني عليه دفاعاً عن نفسه ثم ضربه طعناً بالسكين، مما أحدث فيه 33 طعنة .

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017