الأخبار

 

في إطار مبادرة "2015 عام الثقافة القانونية للطفل"

دائرة القضاء في أبوظبي تنظم يومين للتوعية القانونية ل460 من طلبة وطالبات مدرسة المنهل

 

أبوظبي 14 مارس 2015

 

نظمت دائرة القضاء في أبوظبي، على مدى يومين محاضرات توعوية لطلبة وطالبات مدرسة المنهل الخاصة، تناولت الظواهر السلبية المنتشرة بين طلبة وطالبات المدارس وفق الخبرة العملية لنيابة الأسرة في أبوظبي. وذلك في إطار مبادرة "2015 عام الثقافة القانونية للأطفال، التي اعتمدتها دائرة القضاء بتوجيهات من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء في أبوظبي، بهدف تقديم الثقافة القانونية للأطفال وتربيتهم على احترام القانون ليكون جزء من شخصيتهم وسلوكهم التلقائي.

 

 وكانت اللجنة المنظمة لفعاليات مبادرة عام الثقافة القانونية للطفل قد نظمت يوم الخميس محاضرة تفاعلية للطالبات في مدرسة المنهل، قدمتها وكيلة النيابة عالية الكعبي، وحضرتها 200 طالبة في المرحلة الاعدادية، تناولت خلالها محاذير استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض السلوكيات السلبية التي تحدث من الفتيات في سن المراهقة وتتسبب بوقعهم في براثن الجريمة كضحايا أو متهمات.

 

كما نظمت دائرة القضاء في يوم الثلاثاء الماضي محاضرة تفاعلية للطلبة الذكور حضرها 260 طالب ثانوي، تناول خلالها كل من وكيل النيابة خالد الشامسي، ووكيل النيابة عامر العامري، عدة ظواهر سلبية  مثل ظاهرة اساءة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تصل أحياناً بالحدث إلى الوقوع كمتهم أو ضحية إحدى الجرائم الالكترونية. كما تطرقت المحاضرة إلى أخطار المخدرات وتداولها، مع التشديد على ضرورة أن لا تقتصر ردة فعل الطالب على محاولة جره إلى التعاطي على الرفض، بل أن يكون هذا الرفض إيجابياً بأن يبلغ ادارة المدرسة أو والديه عن الشخص الذي قام بعرض المخدر عليه، ليحمي باقي أصدقاءه من الوقوع فريسة للمخدر. كما تناولت المحاضرة في جزئيتها الأخيرة ظاهرة الاعتداءين اللفظي أو الجسدي على الغير والأضرار التي يمكن أن تترتب على كل من المعتدى عليه والمعتدي.

 

وفي ختام المحاضرة تقدمت ادارة المنهل بالشكر إلى دائرة القضاء في أبوظبي لتبنيها هذه المبادرة، مؤكدة أنها تلبي احتياجاً حقيقياً للطلاب في مرحلتي الطفولة والمراهقة، خاصة في ظل الانفتاح عبر وسائل الاتصال الحديث وما تحمله من محاذير تخترق حياة أبنائنا بشكل يتجاوز قدرتهم على التأقلم. مشيرة إلى ضرورة تعاون جميع الجهات المعنية مع الأهل والمدارس لمواجهة هذه المخاطر بفاعلية.

 

 

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017