الأخبار

تضمنت تقدير أملاك بنحو 54 مليون درهم

لجان الخبرة المتخصصة بدائرة القضاء _أبوظبي تنجز في 2014 أكثر من 600 مهمة في المنطقة الشرقية

أبوظبي 14 يناير 2015

اجتمع سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء في أبوظبي، بلجان الخبرة المتخصصة في المنطقة الشرقية، حيث استمع إلى تقرير حول التحديات التي واجهت عمل اللجنة، إضافة إلى ماحققته من إنجازات ونجاحات في أداء المهام المنوطة بهم. و قدمت اللجان عرضاً أوضحت خلاله أن اللجان المتخصصة في مسائل التقدير العامة قامت  ب432 عملية تقدير خلال عام 2014، تضمنت تقدير قيمة أملاك وإعطاء أذون بيع أو رهن وتقسيم تركات بقيمة وصلت إلى نحو 54 مليون درهم. كما قامت اللجان المتخصصة في مسائل الأحوال الشخصية بإنجاز 174 معاملة، تراوحت بين معاينة مسكن حضانة واعطاء إذن بيع.

وأكد سعادة وكيل الدائرة خلال الاجتماع الذي عقد أمس في مكتبه بالمبنى الرئيسي لدائرة القضاء، على أهمية دور هذه اللجان في ترسيخ الاستقرار الاجتماعي من خلال مساهمتها بتحقيق العدالة مع المحافظة على الروابط الاجتماعية والانسانية، وترسيخ القيم الأصيلة للمجتمع المحلي، مشيراً إلى أن هذه اللجان تستند في أدائها إلى عدد من  قيم ومبادئ هذا المجتمع، وبالتالي تأتي قراراتها متناسقة مع متطلباته ومرضية لتطلعات أفراده.

وكانت اللجنة المتخصصة في مسائل التقدير العامة  قد قدمت خلال الاجتماع عرضاً تعريفياً عن عملها خلال عام 2014 أوضحت خلاله أنه أنجزت 432 عملية تقدير خلال عام 2014  بقيمة وصلت إلى نحو 54 مليون درهم.، تضمنت تقدير قيمة 29 مزرعة بنحو 49 مليون درهم، وقيمة 17 معاملة تقدير إبل وأغنام بأكثر من 800 ألف درهم، وتقدير قيمة 45 سيارة وقارب بأكثر من مليونين و200 ألف درهم، وإعطاء 21 إذن بيع أو رهن، بقيمة مليونين و300 ألف درهم، إضافة إلى إتمام 320 معاملة تقسيم تركات. وأكدت اللجنة التزامها بالمبادئ والقيم الاجتماعية في عملية تقسيم الميراث، وأهمها عدم إزاحة الأرملة المقيمة من المنزل وعدم نقلها منه، وأن تلاقي اقتراحات تخارج الورثة على قبول كافة الاطراف، مع مراعاة جمع الحصص بين الأخوة الأشقاء من الأخوة غير الأشقاء، وأن يتم جمع حصص الوارث المتعددة العناصر في عنصر واحد مثل بيت شعبي مثلاً.

ومن جهتها قدمت اللجنة المتخصصة في مسائل الأحوال الشخصية عرضاً أوضحت فيه أن مجموع اللجان التي انعقدت عام 2014 بلغت 174 لجنة منها 170 لمعاينة مسكن حضانة، و4 لجان إعطاء أذون بيع ورهن، مشيرة إلى أنها تحرص في خلال معاينة سكن الحضانة على أن يكون ملائماً لعدد أفراد الأسرة، وأن لا يكون في مناطق سكن العزاب، وأن يضمن الخصوصية اللازمة للأسرة، وأن يكون مؤثثاً تأثياً مناسباً.

 

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017