الأخبار

نيابة الأسرة تختتم برنامجها التوعوي مع مجلس أبوظبي للتعليم لعام 2011-2012

 

3 يونيو 2012

 اختتمت النيابة العامة في أبوظبي برنامجها التثقيفي والتوعوي المستمر لطلبة المدارس للعام الدراسي الحالي 2011-2012 والذي تنفذه نيابة الأسرة بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم بموجب اتفاقية الشراكة الموقعة بين المجلس ودائرة القضاء في أبوظبي.جانب من ورش عمل البرنامج في أحد مدارس أبوظبي

يشتمل البرنامج على زيارات ميدانية لمتخصصي نيابة الأسرة إلى المدارس في إمارة أبوظبي لإلقاء محاضرات أمام الطلبة والهيئة الإدارية والتعليمية في المدارس لتعريفهم بالحقوق والواجبات القانونية. كما تركز المحاضرات على التوعية بالتصرفات الشائعة بين الناشئة والتي تشكل مخالفات يعاقب عليها القانون.

واشتمل برنامج العام الدراسي الحالي، وهو الثاني على التوالي الذي تنفذه نيابة الأسرة، على 19 زيارة ميدانية لمدارس حكومية وخاصة في إمارة أبوظبي. وبالإضافة إلى الكوادر الإدارية والتعليمية في هذه المدارس، فقد استفاد من هذه المحاضرات 1135 تلميذ في المرحلتين الإعدادية والثانوية.

وساهم البرنامج التوعوي في تعزيز مشاركة التلاميذ مع المتخصصين من نيابة الأسرة عبر طرح الأسئلة والتعبير عما في خواطرهم من أفكار وانطباعات عن دور القانون في حياتهم العامة ونظرتهم إلى أشكال السلوك التي تمثل جنوحاً أو انحرافاً وما يرونها أنماطاً سلوكية ايجابية.

ولتحقيق الاستفادة القصوى من هذه الزيارات الميدانية، حرصت نيابة الأسرة على إجراء استبيان لرضا التلاميذ والكوادر التعليمية والإدارية في المدارس نهاية كل محاضرة. وبتحليل نتائج الاستبيانات نهاية البرنامج السنوي، بلغت نسبة الاستفادة من المحاضرات 90 في المائة.

كما أشارت الاستبيانات إلى رغبة الطلاب بتكثيف البرنامج التوعوي. واقترح البعض إدراج حصة أسبوعية تخصص للموضوع الأمني والقانوني لتعم الفائدة جميع الطلبة.

وبناء على هذه النتائج بدأت نيابة الأسرة بالتعاون مع مجلس أبوظبي للتعليم وضع خطة للبرنامج في العام الدراسي المقبل 2012-2013. ومن أبرز الإضافات على البرنامج في العام المقبل هو زيادة عدد المحاضرات والتركيز فيها على السلوك القويم داخل وخارج المدرسة بالإضافة إلى إشراك أولياء أمور الطلبة في هذه المحاضرات، بحيث يتم إشراك الأسرة التي تمثل اللبنة الأساسية في بناء المجتمع وتحقيق التكامل في الجهود بين البيت والمدرسة.

وما يعطي مثل هذه البرنامج التوعوية أهميتها هو إيمان النيابة العامة في أبوظبي بناء على تجربتها وخبراتها اليومية بأهمية دور الأسرة والمدرسة في التنشئة الاجتماعية السليمة. وبث روح التوعية القانونية  ولهذا تركز المحاضرات على مجموعة من الموضوعات التي تخص الأحداث والأسرة إلى جانب أكثر جرائم الأحداث شيوعاً، ومنه االاعتداء والمشاجرات وجرائم المرور.

ويشدد المختصون خلال المحاضرات على شرح الأسباب و العوامل وراء حدوث الجرائم وسبل توعية الأحداث بخطورة ما يرتكبونه من تصرفات قد توقعهم تحت طائلة القانون دون علمهم بذلك.

إذ يمكن لنشر الثقافة القانونية والتعريف بالجرائم والمخالفات القانونية بين الأحداث تعزيز الوقاية من الجرائم قبل وقوعها، وهو أحد الأدوار المهمة للنيابة العامة.

 ويهدف البرنامج إلى تعزيز الدور الاجتماعي للنيابة العامة في المدارس للتقليص من أوجه الانحراف السلوكي بين الطلاب لبناء جيل واعٍي شارك في حماية المجتمع ووقايته من المخاطر وتحفيز الطلبة على الالتزام بالقواعد والأنظمة وصولاً إلى مجتمع آمن يكون فيه الجميع مسئولا عن الوقاية من الجريمة.

 

 
 

امارة أبوظبي

دائـــرة القضـــاء

عرض موقع الهاتف المحمول
© جميع الحقوق محفوظة لدى دائرة القضاء– إمارة أبوظبي 2017